علاج الشعر بالليزر

علاج الشعر بالليزر

علاج الشعر بالليزر

علاج الشعر بالليزر

من الممكن أن يكون فقدان الشعر جزءاً محبطاً من عملية التقدم بالعمر للرجال والنساء على حد سواء، وهو بالعادة خارج سيطرتنا بشكل كامل. حيث يعاني ما تصل نسبته إلى 70% من الرجال و40% من النساء من الصلع الذكوري، والذي ينتج أنماطاً مختلفة من تساقط الشعر.

لحسن الحظ أن علاج الشعر بالليزر من الممكن أن يساعد،فعلاج تساقط الشعر المتطورمن الممكن أن يخلق نمواًجديداً لشعرك، ويساعد على استعادتك لثقتك بنفسك.فهذه الطريقة و المعروفة أيضا بالعلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT)، تصدر ضوءاً بطول موجي معين والذي يمتص عن طريق جزيئات الأنسجة ويحفز على نمو بصيلات شعر جديدة. إن العلاج بالليزر منخفض المستوى، والذي يسمى أيضا الليزر البارد أو العلاج بالليزر الناعم، هو علاج آمن ليس لديه أي آثار جانبية و لا يسبب الألم.

من الممكن أن يتضمن علاج الشعر بالليزر بعض الأنواع من الأدوات المختلفة؛ وهذا يتضمن أداة ليزر صغيرة محمولة باليد، وغطاء للرأس قابل للتعديل والذي من الممكن تحريكه فوق الرأس، وأغطية يتم وضعها فوق منطقة تساقط الشعر. تستخدم الآلة ضوءاً أحمراً ذو طول موجي من 630 - 670 نانوميتر والذي يزيد من تدفق الدم في فروة الرأس ويحفز إنتاج بصيلات الشعر كاتاجن وتيلوجن جديدتان واللتان تنموان فيما بعد إلى شعر أناجن.

بينما ينحسر خط الشعر ويحدث الصلع لدى الرجال؛ تجد النساء شعرهن أصبح أقل كثافة بشكل إجمالي. وبينما يربط العديد من الناس تساقط الشعر بالتقدم بالعمر؛ فإنه هناك عدد كبير من المرضى الذين يبحثون عن علاجات إعادة نمو الشعر وهم تحت سن الـ 35. الرهان الأفضل هو أن تتناقش مع طبيبك المختص عندما تعتقد أن تساقط الشعر من الممكن أن يؤثر على ثقتك بنفسك، وأن تبحث عن العلاجات التي من الممكن أن تكون متوافقة بالضبط مع نوع تساقط الشعر لديك. لا يجب عليك الانتظار حتى يصبح تساقط الشعر لديك ملاحظاً من قبل الآخرين، إذا توقعت أنك مصاب بنمط تساقط الشعر الذكري أو الأنثوي فإنه عليك الحصول على استشارة في أسرع وقت ممكن؛ فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين جربوا علاج الشعر بالليزر (LLLT) في المراحل المبكرة استفادوا أكثر من العلاج. وأيضاً لأولئك الذين يعانون من تساقط الشعر الوراثي؛ فإن علاج الشعر بالليزر فعال كعلاج، فهو يزيد من كثافة الشعر ومظهره الكلي.