علاج الشعر بالزيوت

علاج الشعر بالزيوت

علاج الشعر بالزيوت

علاج الشعر بالزيوت

عادة ما يكون شعرك أحد أول الأمور التي يلاحظها الناس في مظهرك، لذلك فإن الحفاظ على شعر كثيف ولامع يمنحك شعوراً رائعاً بالثقة بالنفس. فسواء كنت تعاني من شعر هامد المظهر أو ترغب بعلاج طبيعي لشعرك لمنحه تألقاً ولمعاناً خاصاً، فإنه يمكن لخبراء العناية بالشعر في مركز "أوازن" الطبي مساعدتك على تحقيق جميع رغباتك في هذا الخصوص.

يعتبر علاج الشعر بالزيوت واحداً من أفضل طرق العلاج غير الجراحية الموجودة اليوم لتحسين جودة ومظهر شعرك. وهذه الطريقة استخدمت منذ آلاف السنين كونها تساعد على تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس، الأمر الذي يعمل على تحفيز نمو شعر أكثر ومنحه كثافة وحيوية. هذا وتقوم الزيوت أيضا بترطيب الشعر من جذوره للحصول على شعر أكثر صحة وتألقاً.

لتحضير شعرك من أجل علاجه بالزيوت، يجب أن تكون متأكداً من أن تأتي إلى عيادة ومركز "أوازن" الطبي بشعر نظيف ومغسول. فإذا كان شعرك مغلفاً بمستحضرات مثل زيوت الشعر، أو جل الشعر، أو موس الشعر؛ فهذه المواد ستصّعب على علاج الشعر التغلغل حتى الجذور، وستمنع خصلات الشعر من الاستفادة بشكل كامل من العلاج. من الممكن ترطيب شعرك قليلاً قبل وضع العلاج عليه أو وضع العلاج عليه وهو جاف اعتماداً على نوع الشعر ومرحلة التلف التي وصل إليها؛ سيقرر معالجك أي طريقة هي الأفضل والتي ستساعد على امتصاص كامل للزيوت.

يؤدي ترطيب خصلات الشعر إلى مظهر أكثر نعومة وتكسر أقل للشعر. إذ إن وسائل علاج تكييف الشعر مثل علاج الشعر بالزيوت، تغلف الشعر بالكامل مما يجعله لامعاً وأقل عرضة للتشابك بفرشاة الشعر. كما وتخلق حاجزاً وقائياً بين الشعر والرطوبة والتلوث الموجود في الجو. عند وضع علاج الزيوت على شعرك لفترة من الزمن؛ فإن الزيوت تتغلغل في خصلات الشعر مما يمنع الشعر من امتصاص الكثير من الماء عند غسله، لأن امتصاص الكثير من الماء يؤدي إلى تمدد جراب الشعر فيصبح باهتاً وتالفاً. تتنوع أشكال تلف الشعر، حيث تعاني بعض النساء اللواتي يستخدمن بانتظام أدوات تصفيف الشعر التي تعتمد على الحرارة بمبدأ عملها أو الصبغات القاسية على الشعر من تعرض الشعر للتكسر والتقصف، في حين أن تعرض الشعر للشمس يجعله جافاً وخشناً. علاج الشعر بالزيوت يعالج جميع أنواع الضرر الذي يمكن أن يلحق بالشعر ليجعله أكثر جمالاً من ذي قبل وبدون الحاجة إلى فترات نقاهة طويلة.