علاج الكولاجين التحريضي

علاج الكولاجين التحريضي

علاج الكولاجين التحريضي

علاج الكولاجين التحريضي

إذا لم تكن سعيداً بالتجاعيد أو الندوب الواضحة على وجهك؛ فإن علاج الكولاجين التحريضي قد يكون خياراً مناسباً جداً لك. فبكلفة أقل من كلفة عمليات الليزر التجزيئي الظهوري؛ بإمكان علاج الكولاجين التحريضي أن يقلل بتميز من مظهر الندوب وغيرها من العيوب، وذلك عند استخدامه بالتزامن مع المستحضرات التي أساسها الريتينول أو مع حامض الريتينويك. فعلاج الكولاجين التحريضي هو حل طويل الأمد في العادة؛ لأنه يحتاج من سنة إلى سنتين من العلاج.

هذه الطريقة والتي تسمى أيضاً بـطريقة "وخز الجلد بالإبر"، تتضمن عادة التطبيق اليدوي لأسطوانات جلدية مغطاة بالمئات من الإبر الجراحية الدقيقة جداً، والتي يتراوح طولها بين 0.25 إلى 1.5 ملم. حيث تتم دحرجة هذا الجهاز فوق الجلد ليقوم بثقب سطح الجلد أي الطبقة المسماة بالأدمة الشبكية المباشرة. إن استجابة الجسم الالتهابية نتيجة لهذه الطريقة بإمكانها أن تحفز على تكوين أنسجة صحية، وفي بعض الحالات تحفز على إنتاج الكولاجين. وعندما تلتئم هذه الجروح الصغيرة، تصبح الندوب والتجاعيد أقل وضوحاً. في بعض الأحيان يتم دمج هذا العلاج مع مكونات ملطفة للبشرة مثل الريتينول والبيبتيدات وذلك لتدعيم نتائج هذا النوع من العلاج. وبعد الانتهاء من علاج الكولاجين التحريضي؛ يعطي العديد من أطباء الجلدية أدوية مضادة للالتهاب لتهدئة وتلطيف البشرة.