شد البطن

شد البطن

شد البطن

شد البطن

جميعنا نحاول جاهدين من أجل صقل ونحت الجزء الأسفل من البطن. حتى الأشخاص الذين يتبعون خطة غذائية متوازنة ويمارسون الرياضة بانتظام قد يشعرون بوجود رواسب من الدهون الزائدة تحت منطقة السرة، والتي يصعب التخلص منها حتى مع التدريبات الصارمة. عادة ما تكون الأمهات اللواتي أنجبن آخر أطفالهن أو اللواتي مررن بخسارة كبيرة للوزن غير راضيات تماماً عن مظهر بطونهن، بما في ذلك مظهر الجلد والعضلات الرخو والذي من المفترض أن يكون مشدوداً وثابتاً.

تعتبر عملية شد البطن إجراءً طبياً يستطيع معالجة جميع الحالات السابق ذكرها، حيث تساعد عملية شد البطن الجراحية على تشكيل مظهر بطنك عن طريق القضاء على رواسب الدهون الفائضة والجلد الزائد بالإضافة إلى شد عضلات البطن. وهناك نوعان لهذه العملية، الأول هو عملية شد البطن المصغرة أو الجزئية والتي تزيل رواسب الدهون من تحت السرة فقط، والنوع الثاني هو عملية شد البطن الكاملة، والتي تعمل على إزالة الدهون والجلد من جميع أنحاء البطن، وكذلك إعادة موضعة السرة في موقعها المثالي.

اعتماداً على الخطة التي اتفقت عليها مع جراحك فإنه من الممكن أن تستغرق هذه العملية من 1 - 6 ساعات في الحال المتوسط، أما بالنسبة لعملية التعافي فقد تستغرق وقتاً طويلاً. لذا فإنه لا ينصح بإجراء عملية شد البطن للأشخاص الذين يخططون لفقدان كمية كبيرة من الوزن أو إنجاب الأطفال قريباً؛ لأنه قد يتطلب الأمر عملية أخرى لاستعادة المظهر الطبيعي. ومن المهم أن تخصص فترة من الزمن لاستعادة عافيتك بعد جراحة شد البطن حتى يبدأ التورم والألم بالتلاشي بعد حوالي 6 أسابيع، ثم بعد ذلك يمكنك العودة إلى العمل وممارسة التمارين الرياضية وغيرها من الأنشطة البدنية.

بالنسبة للأشخاص المؤهلين للعملية الجراحية، يمكن لعملية شد البطن أن تمنحهم نتائج مذهلة. ففي غضون بضعة أشهر من التماثل للشفاء، سيكون التغيير الأكثر وضوحاً بالنسبة لمعظم المرضى هو شكلهم ومظهرهم في الملابس، حيث سيتمكنون من ارتداء أحجام أصغر بعد خسارتهم 5 أو 10 أرطال من وزنهم. ويشير الكثير من المرضى إلى أنهم كانوا يرتدون القمصان دائما قبل إجراء العملية، ويحاولون إخفاء أجسامهم عند ذهابهم إلى الشاطئ، أما بعد عملية شد البطن، فقد أصبحوا قادرين على ارتداء بذلات السباحة بكل ثقة وراحة. لذا فإنه من الجدير ذكره بخصوص عملية شد البطن، أن الشكل الجديد ومحيط البطن الذي تمنحه هذه العملية هو دائم، ويمكن تحسينه والمحافظة عليه من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية للحصول على نتائج طويلة الأمد.