شفط الدهون

شفط الدهون

شفط الدهون

شفط الدهون

يحلم مجموعة كبيرة من الأشخاص الراغبين بشفط الدهون بإعادة تشكيل أجزاء معينة من أجسامهم لعدم تمكنهم من ذلك من خلال ممارسة الرياضة والالتزام بنظام غذائي صحي. حيث عادةً ما يتم اختيار مناطق الوجه والعنق والذراعين والفخذين والأرداف والظهر والمعدة، لشفط الدهون وإعادة تشكيلها.


تقوم عمليات شفط الدهون على إزالة رواسب الدهون باستخدام جهاز الشفط. ويتم استهداف المناطق التي يستدعي شفط الدهون منها بإدخال أنابيب صغيرة معروفة باسم "القنينات" أسفل الجلد. بعد ذلك يتم تكسير الدهون في المنطقة المستهدفة والتخلص منها نهائياً. وهناك عدد من التقنيات التي يمكن استخدامها للتخلص من الدهون، حيث يستعمل البعض الموجات فوق الصوتية أو موجات الليزر منخفضة الطاقة لتسهيل عملية إزالة الدهون، في حين يعمل شفط الدهون بطريقة النفخ على ضخ محلول في الأنسجة قبل الشروع بعملية التكسير والإزالة.


بعد الجراحة، يتم لف المنطقة التي تم إجراء العملية فيها بعناية وحمايتها بقطع ملابس مصممة خصيصاً لتوفير الدعم، وذلك لضمان أن تسير عملية الشفاء من دون أي إجهاد. فعلى سبيل المثال، قد يضطر الأشخاص الذين خضعوا لعملية شفط الدهون من البطن إلى ارتداء حزام طبي لزيادة قدرتهم على الراحة والتنقل من دون تأخير عملية الشفاء. وبعد 7 - 10 أيام من انتهاء عملية شفط الدهون في عيادة ومركز "أوازن" الطبي في إمارة أبو ظبي، يبدأ التورم والكدمات بالاختفاء ويستطيع معظم الأشخاص استئناف أعمالهم وأنشطتهم الطبيعية.


يستطيع معظم الأشخاص رؤية تغيير ملحوظ في مظهرهم وجسمهم بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون، خاصة بعد العملية الجراحية ببضعة أشهر حيث يشد الجلد ويعود لحالته الطبيعية. ومن الجدير ذكره أن عملية شفط الدهون ليست مصممة لتخسيس الوزن أو إزالة علامات التمدد أو ترهل الجلد أو السيلوليت. فإن كنت ترغب بعلاج السمنة، فبإمكانك أن ترى نتائج مذهلة من خلال التوجيهات والإرشادات الطبية والغذائية، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.


إن عملية شفط الدهون ليست فقط للأشخاص الذين يرغبون بنحت أجسامهم فحسب، بل هي أيضا علاج لبعض المشاكل والحالات الطبية، مثل الذين يرغبون بإزالة الأورام الشحمية الحميدة أو الذين يعانون من "التثدي" الذي يعرف أيضاً بتضخم الثدي عند الرجل، حيث يستطيعون الاستفادة من شفط الدهون لإزالة رواسب الدهون غير المرغوب فيها. فإذا كان وزنك مستقراً ولكنك ترغب بإزالة الدهون الزائدة من مناطق معينة من جسمك، وكنت تبحث عن حل موثوق وفعال للقيام بهذا الأمر، فما عليك سوى اللجوء إلى عملية شفط الدهون.