رفع الثدي

رفع الثدي

رفع الثدي

رفع الثدي

يتغير شكل وحجم الثدي طوال فترة حياة الأنثى، ويعتبر أيضاً مؤشراً على عمر وصحة بقية أجزاء الجسم. تعاني العديد من النساء من نقص في حجم الثدي بعد الحمل أو فقدان الوزن. وتعاني أخريات من ترهل وارتخاء صدورهن مع تقدمهن بالسن، فتعتريهن رغبة بالحصول على الشكل المثالي للثدي مرة أخرى. اليوم أصبح هنالك مجموعة متنوعة من العمليات المتخصصة برفع الثدي ليبدو طبيعياً ومشدوداً من جديد للحصول على إطلالة طبيعية وأكثر شباباً. ومركز "أوازن" الطبي في أبو ظبي هو خيارك الموثوق لرفع وشد الثدي.

عملية شد الثدي والمعروفة أيضا باسم عملية رفع الثدي، هي جراحة تتضمن إزالة الجلد الزائد حول الثدي وشد الأنسجة الداعمة وذلك لرفع وتثبيت ثدي المريضة. لذلك وبعد التشاور مع طبيبك الخاص، يمكنك الوصول إلى خطة علاجية خاصة تناسب شكلك واحتياجاتك. فعلى سبيل المثال، تعاني بعض النساء من عدم تساوي حجم أو شكل الثديين ولذلك فإنهن يرغبن بمساواتهن. في حين يرغب البعض الآخر برفع الثديين والقضاء على الترهل الناتج بعد زيادة الوزن. تعالج كل مشكلة على حدة من خلال تقنية جراحية مختلفة وذلك لتحقيق أفضل النتائج وتقليل الندب إلى أدنى حد. وتشمل معظم عمليات رفع الصدر إعادة موضع هالة الثدي كما كانت، وتعزيز شكل الثدي لإعطائه مظهراً شبابياً جميلاً. كما وترغب بعض النساء وخاصة اللواتي تعرضن لخسائر ملحوظة في حجم الثدي بعد الحمل أو فقدان الوزن بإجراء عملية تكبير للثدي بالتزامن مع عملية رفعه. تعطي عملية رفع الثدي شكلاً أكثر ثباتاً للثدي إلا أن هذه الجراحة لا تزيد من حجمه، لذلك تسعى بعض النساء إلى تكبير الثدي للحصول على المظهر المطلوب والجديد الذي طالما حلمن به.

وأيضاً تعتبر عملية رفع الصدر عملية آمنة نسبياً ونادراً ما ينتج عنها أي مضاعفات جانبية. ويحتاج المرضى غالباً لبعض الوقت بعد الجراحة حتى يتماثل جسمهم للشفاء بشكل صحيح وكامل، خاصة في الأسبوعين الأوليين حين يكون الثدي مؤلماً ومتورماً. كما أنه لا ينصح بممارسة الأنشطة البدنية الشاقة والمضنية لمدة شهرين على الأقل بعد العملية، عدا عن أن معظم الأشخاص الذين خضعوا لعملية شد الصدر عليهم أن يرتدوا حمالة صدر داعمة لتوفير الدعم والمساعدة في الشفاء بطريقة مريحة وآمنة. بالإضافة إلى ذلك، قد تبرز ندوب مباشرة بعد العملية الجراحية، لكنها سرعان ما تتلاشى بمرور الأشهر وتصبح غير مرئية بعد الشفاء التام.