جراحة المعدة الالتفافية

جراحة المعدة الالتفافية

جراحة المعدة الالتفافية

جراحة المعدة الالتفافية

تعتبر السمنة واحدة من أكبر التحديات التي تواجه الطب، كونها تعمل على الحد من طول ونوعية الحياة. ولهذا السبب يقدم مركز أوازن الطبي أحدث جراحات فقدان الوزن المتاحة في عالم الطب، بما في ذلك عملية تصغير المعدة (جراحة المعدة الالتفافية).

تعتبر عملية تصغير المعدة (جراحة المعدة الالتفافية) إجراءا أكثر تعقيدا من جراحة تحويل مسار المعدة، وتتم باستخدام مجموعة من التقنيات التقييدية وتقنيات فرط الامتصاص وذلك لمساعدة المريض على فقدان الوزن. تعمل إجراءات فرط الامتصاص على الحد من كمية المواد الغذائية التي يمكن امتصاصها في الجسم، في حين تعمل التقنيات التقييدية على تصغير حجم حقيبة المعدة للسماح باستهلاك أقل للطعام.

يتم خلال عملية تصغير المعدة إزالة جزء من المعدة وربطه بالجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة. هناك نوع بديل لهذه الجراحة، وهو جراحة المعدة الالتفافية مع تبديل الإثني عشر، حيث يقوم الجراحون بإزالة مقطع آخر من المعدة، ولكنهم لا يزيلون الصمام اللازم لتصريف المواد الغذائية، مما يؤثر على الطريقة التي يقوم بها جسم المريض بهضم الطعام. عموما، لا يتم تنفيذ الإجراء الأخير إلا على المرضى اللذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم (BMI) لديهم 50 أو أعلى. ويتم هذا الإجراء باستخدام الجراحة التقليدية أو جراحة المناظير، والتي تستخدم كاميرا صغيرة وشقوق صغيرة.

يتطلب التعافي من هذه العملية الكثير من الراحة، ويسمح للمرضى عادة بالعودة إلى روتين حياتهم العادية بعد حوالي ستة أسابيع من العملية. وبعد التعافي من العلاج، يكمن الجزء الأكثر تحديا في الالتزام بحمية غذائية صحية. وهذا الأمر أكثر أهمية الآن لأنه وبسبب الجراحة، لا يستطيع جسمك امتصاص عدد كبير من المعادن والفيتامينات كما في السابق. لذا يجب التوقف أو التقليل عن تناول منتجات مثل الحلويات والدهون والأطعمة النيئة الكبيرة، ويجب تغيير طرق الطهي للحد من تدمير المواد المغذية عند تعرضها للحرارة العالية أو التخزين على المدى الطويل. ويمكن أن يسبب نقص التغذية السليمة مشاكل خطيرة، لذلك يجب أن يعمل المرضى اللذين خضعوا لعملية تصغير المعدة (جراحة المعدة الالتفافية) جنبا إلى جنب مع الطبيب لوضع خطة غذائية مكتملة وتناول المكملات الغذائية لبقية حياتهم.

يمكن أن تكون عملية تصغير المعدة (جراحة المعدة الالتفافية) إجراءا يغير من سير حياتك وسببا في فقدانك لكميات كبيرة من الوزن، كما يتطلب منك اعتماد نمط حياة صحي مدى الحياة.

لذا إذا أردت أن تنضم إلى المرضى اللذين تغيرت حياتهم بفعل هذا الاجراء، ما عليك سوى التواصل مع مركز أوازن الطبي لعلاج السمنة بفرعه في أبوظبي للحصول على الاستشارة المناسبة والبدء بتغيير حياتك.