عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة

يقوم الأطباء باختيار تكميم وقص المعدة عادة من بين جراحات إنقاص الوزن لِكونها تُعتبر حلاً آمناً نسبياً على المدى الطويل في مجال التغلب على السمنة واستعادة كامل صحة الجسم.

خلافاً لعملية ربط المعدة القابلة للتعديل، حيث يتم نفخ بالون حول المعدة لمماثلة كيس المعدة الأصغر حجماً، يعمل تكميم وقص المعدة على إزالة جزء من المعدة. تبدأ العملية الجراحية بإجراء شقٍ يَقوده في بعض الأحيان كاميرا داخلية، وبعد ذلك، يقوم الجراح بإزالة أكثر من نصف أنسجة المعدة للحد من حجم المواد الغذائية التي يتم تناولها. أما المتبقي فيكون جزءا صغيرا مقصوصا بشكل طولي، ويتم بعد ذلك تدبيس المعدة وإغلاقها كي تشفى.

تختلف هذه العملية عن غيرها من جراحات إنقاص الوزن لأنها توفر العديد من الفرص لإدخال تعديلات على خطة العلاج في حال لاحظ المريض أنه لا يزال يعاني من زيادة في الوزن (ويعتبر هذا الأمر نادر الحدوث). يمكن للجراحين في هذه الحالة إعادة تكميم وتحويل العملية إلى مسار البنكرياس مع تبديل الإثني عشر، أو إجراء عملية ثني، إذا دعت الحاجة، لضمان الحصول على أفضل النتائج على المدى الطويل ورضاء المريض عن فقدان وزنه. كما يترتب على عملية تكميم وقص المعدة احتمال منخفضٌ للإصابة بفقر الدم أو الفتق أو غيرها من المشاكل الصحية الناتجة عن جراحات إنقاص الوزن.

يتطلب التعافي من هذه الجراحة الكثير من الراحة والقيام بالحد الأدنى من النشاطات المضنية لمدة 4 - 6 أسابيع على الأقل. يَعتاد معظم المرضى خلال هذا الوقت أيضا على نظامهم الجديد في الأكل. فبعد عملية تكميم وقص المعدة، يجب على معظم الأشخاص البدء بتناول الأطعمة الصلبة وتضمينها في نظامهم الغذائي بشكل تدريجي لتجنب إصابتهم الغثيان أو شعورهم بعدم الراحة. وبعد الشفاء، يَعتاد الأشخاص الذين خضعوا لعملية تكميم وقص المعدة على تناول وجبات صحية صغيرة مليئة بالفيتامينات للحفاظ على صحة جسمهم على المدى الطويل.

يكون معظم المرضى الذين خضعوا لعملية تكميم وقص المعدة متحمسين ومترقبين لفقدان وزنهم، وعادة ما يخسرون قرابة نصف وزنهم الزائد. ومن المهم جداً الحفاظ على تناول الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحصول على المزيد من النتائج الإيجابية.

لذا إذا أردت أن تنضم إلى المرضى الذين تغيرت حياتهم بفعل هذه العملية، وإذا كنت مستعدا للالتزام بنظام غذائي وصحي جديد، ما عليك سوى التواصل مع مركز أوازن الطبي لجراحات السمنة بفرعه في أبوظبي للحصول على الاستشارة المناسبة لحالتك والبدء بتغيير حياتك إلى الأفضل.